أخبار وتقارير

 

المالية النيابية تؤكد : سعر برميل النفط سيبقى عند 56 دولاراً... ولا زيادة بنسبة العجز في الموازنة

عدد المشاهدات   506
تاريخ النشر       11/01/2019 10:39 PM



بغداد / متابعة المشرق :
اكدت اللجنة المالية النيابية، الجمعة، ان سعر برميل النفط في الموازنة تم تثبيته عند 56 دولاراً، مبينة ان الدراسات تبعث بتطمينات بشأن ارتفاع سعر البرميل الى اكثر من 56 دولاراً في الايام المقبلة. وقالت عضو اللجنة سهام العقيلي : ان “سعر برميل النفط في الموانة تم تثبيته عند 56 دولاراً على الرغم من وجود مطالبات بتخفيضه الى مادون الرقم المذكور بسبب انخفاض الاسعار في السوق النفطية”. واضافت ان “تثبيت سعر برميل النفط في الموازنة جاء نتيجة دراسات ومؤشرات تفيد بمعاودة ارتفاع سعر برميل النفط خلال العام الحالي الى اكثر من 56 دولاراً، وبالتالي لاتوجد مخاوف من زيادة ا نسبة العجز في الموازنة”. واوضحت ان “اللجنة المالية النيابية تبحث مع الجهات المختصة الاخرى على زيادة وتعظيم الواردات غير النفطية وتقليل النفقات المرتفعة لبعض الوزارات والمناقلة بين ابواب الموازنة”.  الى ذلك أعلنت اللجنة المالية النيابية، عن مطالبة مؤسستي السجناء والشهداء بمخصصات مالية إضافية لموازنتهما لعام 2019 لصرف مخصصات العديد من المشمولين بمخصصاتها ولم يتقاضوها. وذكر مصدر في اللجنة : إن “اللجنة استضافت، مؤسستا السجناء الشهداء ومحافظ واسط ووزير الاتصالات ورئيس هيئة الإعلام والاتصالات”. وأضاف أن “مؤسستي السجناء والشهداء كشفتا عن وجود قوائم بالعديد من المشمولين برواتبها ومخصصاتها لم يتقاضوا مخصصاتهم بسبب قلة التخصيصات”، مشيرا الى ان “المؤسستين طالبتا بزيادة موازنتهما في 2019”. وأوضح المصدر ان “اللجنة ستدرس مطالبهم وتنظر في الموازنة وإمكانية المناقلة بين أبوابها وخاصة من مخصصات الوزارات الاخرى”.  في السياق عينه أعلنت اللجنة المالية النيابية، عن استضافتها وزير النفط بعد غد السبت لمناقشة صادرات العراق النفطية والواردات وعمل الشركات النفطية والشركات الأجنبية وجولات التراخيص ضمن موازنة 2019. وقالت عضو اللجنة سهام العقيلي : إن “اللجنة قررت استضافة وزير النفط باجتماع السبت ضمن جدول استضافاتها قبل التصويت على الموازنة وإجراء التعديلات عليها”. وأضافت ان “اللجنة ستناقش مع الوزير معدل صادرات النفط والسعات الإنتاجية للحقول النفطية العراقية والواردات وصادرات الإقليم النفطية مخصصات الوزارة وأبواب صرف المخصصات”. وأوضحت ان “الاجتماع سيشهد مناقشة عمل الشركات النفطية ضمن جولات التراخيص وغيرها من الأمور الأخرى قبل الشروع بإجراء التعديلات على الموازنة لعرضها للقراءة الثانية”.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com