أخبار وتقارير

 

محلل سياسي : عدد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق يتجاوز الـ20 الف مقاتل

عدد المشاهدات   396
تاريخ النشر       11/01/2019 10:35 PM



بغداد / متابعة المشرق :
اعتبر المحلل السياسي هاشم الكندي، تجول نائب القائد العام للقوات الأمريكية في العراق اوستن ريم فورث في شارع المتنبي برفقة عدد من القوات الأمريكية وزيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للعراق بطائرة عسكرية محاولة إعلان احتلال أمريكي جديد، فيما بين أن القوات الأمريكية المتواجدة في البلاد تتجاوز الـ20 الف مقاتل. وقال الكندي في تصريح لـوكالة / المعلومة/، أن “واشنطن تسعى لإعلان تواجدها العسكري القتالي في العراق بشكل صريح من خلال تجول القوات الأمريكي بالقرب من محافظة سامر ووسط الفلوجة والانبار”، لافتا إلى إن “تجول نائب القائد العام للقوات الأمريكية في العراق اوستن ريم فورث في شارع المتنبي وزيارة وزير الخارجية مومبيو بطائرة عسكرية تعد محاولة احتلال جديدة للعراق كما كان عليه في عام 2008”. وأضاف أن “الهدف من التجول بالزي العسكري في بغداد والتحركات العسكرية الأمريكية في المحافظات الغربية ونقل القوت القتالية من الكويت وسوريا نحو العمق العراقي جاء لوضع تواجد القوات القتالية الأمريكية كأمر مستساغ لدى الحكومة والمواطنين”، مبينا أن “زيارة ترامب ومومبيو و نائب القوات الأمريكية أثبتت بان التواجد الأمريكي قتالي ومحتل وليس لتقديم الاستشارة والتدريب للقوات الأمنية كما يصرح البعض”. وبين أن “القوات الأمريكية المتواجدة في البلاد يتجاوز عددها الـ20 ألف جندي قتالي متواجدين في القواعد العسكرية المنتشرة في الانبار واربيل وكركوك”، موضحا أن “حجم تلك القوات يعد احتلالا صريحا للأراضي العراقية”. وتابع أن “مناقشة وزير الخارجية الأمريكي مايك مومبيو انسحاب القوات الأمريكية من سوريا مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال زيارته لبغداد يوم أمس الأربعاء محاولة لإيجاد مكان بديل لتلك القوات بعد هزيمتها في الأراضي السورية”، مبينا أن “دخول تلك القوات للعراق سيعرض امن البلاد لمخاطر كبيرة كون واشنطن تسعى لاستخدام العراق كمنطلق لاستهداف دول الجوار وتهديدها”. وكانت لجنة الأمن والدفاع النيابية قد وصفت ، الأربعاء، زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للعراق بطائرة عسكرية بالمهينة لسيادة البلاد، فيما أكدت أن الزيارة تمثل رسالة تهديد لحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بالانصياع للضغوط الأمريكية بشأن العقوبات على الجمهورية الإسلامية الإيرانية. وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد وصل، صباح امس الأربعاء، العاصمة بغداد بطائرة عسكرية وبرفقة عدد من المستشارين والقوات القتالية الأمريكية.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com