أخبار وتقارير

 

تأخير حسم الحقائب الوزراية سيعقد الوضع السياسي نائـب يطـرح ثـلاثـة مقـترحـات لحـسم قـضيـة مرشـح الداخـليـة

عدد المشاهدات   669
تاريخ النشر       10/01/2019 05:43 AM



المشرق – قسم الاخبار:
طرح النائب عن كتلة تيار الحكمة البرلمانية حسن خلاطي امس  الاربعاء، ثلاث مقترحات لحسم قضية مرشح وزارة الداخلية. وقال خلاطي إن "الخلافات حول الوزارات المتبقية وخاصة الدفاع والداخلية مازال مستمرا، لكنه تركز بالدرجة الاساس على وزارة الداخلية"،مبينا ان "التصلب المواقف من شانه ان يزيد شدة الخلافات". واضاف خلاطي، ان "تمرير اي وزارة بوجود خلافات شديدة قد يؤدي الى حصول انقسام داخل مجلس النواب وقد ينعكس على امور اخرى ايضا"، لافتا الى ان "الحل المثالي الذي نعتقد به ان يكون هنالك طريق اخر لان السياسة لا يوجد فيها مواقف ثابتة بل متغيرة وبحسب الظروف والمعطيات". واكد  ان "هناك عدم قبول لمرشح معين"، موضحا أن "الرفض ليس لاسمه او كفاءته او شخصه بل من اجل اتفاق سابق بعدم استيزار اي نائب حالي او وزير سابق"، مشيرا الى ان "الحل ينحصر بثلاثة خيارات اما استبدال اسم المرشح، او ان يصار للتصويت السري، او طرح اكثر من خيار "، مبينا ان "الكتل السياسية قادرة على الخروج بموقف توافقي لحسم باقي الوزارات". على الصعيد ذاته اكد النائب عن تحالف البناء منصور البعيجي، الاربعاء، تأخير حسم الحقائب الوزارية اكثر سيعقد الوضع في البلد ويأزم المشهد الامني. وقال البعيجي  انه "من الضروري تقديم اسماء المرشحين خلال جلسة يوم الخميس المقبل امام مجلس النواب حتى يتم حسم هذا الامر من خلال التصويت المباشر من يتم منحه الثقة يمضي ومن يرفضه مجلس النواب يجب استبادله باسرع وقت وهذا هو الحل  لجميع الكتل السياسية".  واضاف البعيجي ان "تأخير حسم الوزرات الامنية سببه تزمت الكتل السياسية بأرائها وان كل كتلة لا تقدم اي تنازل للكتلة الاخرى، الامر الذي عقد المشهد السياسي وادى الى تأخير حسم الوزارات"، داعيا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الى "حضور في جلسة الخميس وتقديم الاسماء وترك الامر الى اعضاء مجلس النواب لحسم الوزارت المتبقية".

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com