أخبار وتقارير

 

الديمقراطي «يتمسك بقوة» بحصة كردستان في الموازنة ويعدّها «قضية مقدسة» !

عدد المشاهدات   209
تاريخ النشر       07/11/2018 08:41 AM



بغداد- متابعة المشرق:
أكدتِ النائبة ميادة النجار عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني عن محافظة اربيل تمسك حزبها بنسبة الإقليم في موازنة عام 2019، مشددة على أن هذه النسبة قانونية واستحقاق دستوري تم الاحتكام إليه في موازنات العراق الاتحادية طوال الأعوام الماضية. ومن المقرر ان يبدأ البرلمان العراقي بمناقشة قانون الموازنة وسط حديث عن اعادتها للحكومة لاجراء تعديلات. وأضافت النجار في بيان «نحن متمسكون بقوة بحصة الإقليم 17% من الموازنة ولن نتنازل عنها مطلقا، كونها استحقاقا دستوريا لشعب كردستان لحين إجراء التعداد السكاني». وشددت النجار على ان حصة الإقليم هي «قضية مقدسة كونها تعنى بلقمة عيش شعبنا الكردي، والتي تضم رواتب موظفي الإقليم واحتياجاته من الخدمات والأمن والطاقة وبقية قطاعات الحيوية للحياة». وتواجه حكومة عادل عبد المهدي في العراق أزمة جديدة تتعلق بموازنة العام المقبل، وإعلان عدة أطراف اعتراضها على الحصص المخصصة لها، بسبب ما اعتبروه إجحافاً في حقهم. وتبرز في المشهد محافظة نينوى، التي اتهم نائب رئيس مجلس المحافظة فيها، الحكومة بالتقصير. وفي السياق نفسه، هدّد رئيس تحالف القرار العراقي، القيادي السني البارز أسامة النجيفي، باللجوء إلى المحكمة الاتحادية، للحصول على حصة عادلة لمحافظة نينوى، خاصة أن نسبة الموازنة الحالية لا تعادل 10% من كلفة إعمار الموصل. كذلك عبّرت محافظة البصرة، التي تشهد منذ أشهر احتجاجات شعبية، عن الغضب نفسه من ضعف الموازنة برغم أنها تضمن نحو 80% من نفط العراق. من جهته، كشف مصدر حكومي أن رواتب عناصر الحشد الشعبي زادت بواقع 24% في موازنة الحكومة الجديدة، حتى مع تحسن الوضع الأمني وانتفاء الحاجة الماسة لمقاتلي الحشد البالغ عددهم 122 ألفاً.

 

 





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

AlMashriqNews.com